:: New Style ::
التسجيل البحث لوحة العضو دعوة اصدقاء تواصل معنا


الإهداءات

         
 
عودة للخلف   منتدى الهاشمية > منتديات علمية > المكتبة الهاشمية > مكتبة آل البيت
 
         

رد
قديم 06-29-2008, 04:53 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
saqr al7ejaz
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية saqr al7ejaz

saqr al7ejaz غير متصل

البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 337
المشاركات: 1,247 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
saqr al7ejaz غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مكتبة آل البيت
Post مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين



مقدمة
بسم الله الرحمن الرحيم


قبل عشرين عاما كانت البداية عرفت - لاول مرة - بمصير الاميرة بديعة ( الناجية الوحيدة من مذبحة قصر الرحاب ببغداد صبيحة 14 تموز يوليو 1958 ) مطلع الثمانينات من القرن الماضي بالعراق , من انها ما تزال على قيد الحياة وتعيش بلندن . ذلك يوم سمح صدام بالنشر عن العهد الملكي , تثمينا لموقف ملك الاردن ( الراحل ) حسين بن طلال , المساند له في حربه المدمرة على ايران.
ومن يومها - قبل عشرين عاما - تمنيت في داخلي ان التقي ( اخر الاميرات ) لاسالها عما حدث , ولتحكي لي قصة اهلها ملوك وامراء الشام والحجاز والاردن والعراق . فقد قرات الكثير من الاصوات , العالية منها والخفيضة , الا صوتهم ظل غائبا لم يسمعه احد !

الوصول الى لندن

مطلع العام 1993 م وصلت الى لندن , بعد رحلة شاقة من اللجوء الى بلدان الجوار ( السعودية وايران ) في اعقاب انتفاضة العراق في الاول من اذار 1991م . كان اول سؤالي في عاصمة الضباب عن الاميرة بديعة , فقيل لي ان مجلسا تابينيا يقيمه زوجها ( الراحل ) الشريف حسين بن علي , في 14 تموز من كل عام , هنا على ارواح شهداء العائلة العراقية المالكة .
آثرت وقطعت عهدا على نفسي , بان احضر ذلك المجلس في كل عام , بدلا من حضور حفل يقيمه عراقيون اخرون فرحا ب ( ثورة تموز ) لا لشيء سوى لاننا - كعراقيين - اعتدنا على حضور الماتم والعزاءات اكثر من ارتيادنا مجالس الفرح والمسرات , فحياتنا في العراق منذ ولدنا والى يوم نموت عبارة عن احزان وعذابات . ثم لشعوري - ولشعور كل العراقيين - بظليمة ما تعرض له البيت العراقي المالك من جريمة ابادة منكرة عام 1956 م .
على مدى ست سنوات من تواجدي المتواصل ( للاعوام 1993 م - 1998 م ) بالمجلس التأبيني , كنت اجلس في خانة الرجال المعزين قبالة الاميرة المعزاة , في صالة كبيرة لاحد الفنادق الفخمة وسط لندن . انظر اليها مجللة بالسواد من قمة راسها الى اخمصي قدميها .
لاارى سوى دموع براقة , تنحدر بحرارة , وتنساب بغزارة على خديها من دون توقف , وحسرات تتكسر في صدر سيدة وقور محترمة , وبدن يرتعش و يهتز لارق الكلمات والمعاني و على ايقاع ترتيل خاشع لآيات من الذكر الحكيم .. انظر اليها فانفجع لمنظرها ويقشعر له بدني .
في يوم الاثنين 14 تموز 1997 م تليت كلمات مؤثره في المجلس التابيني , ابكت الاميرة بمرارة , ما دفعني في ختامها الى التقدم اليها لمواساتها والسلام عليها شخصيا . واغتنمت الفرصة وقلت لها : اما آن الاوان ياسمو الاميرة ان تحكي قصتك للتاريخ ؟ لااظن يصح ان تظل الوقائع والاحداث حبيسة صدر لا يعلم متى سيرحل عن هذا العالم الغريب !
صادف في نفس ذلك اليوم بالضبط , ان نشرت لي صحيفة الحياة اللندنية مقالا مطولا عن الاوضاع في تركيا , وخرجت مجلة الوسط اللندنية ايضا بمقابلة صاخبة , اجريتها مع رئيس الوزراء العراقي الاسبق في العهد الملكي ( المرحوم ) الدكتور محمد فاضل الجمالي . احاطت الاميرة علما بها منذ الصباح .. ولهذا حينما تقدمت بطلبي , اطرقت قليلا ثم رفعت راسها وقالت : نعم ساحكي لك ما تريد .

مشروع كتاب
لم تكن الاميرة بديعة تتصور - لاول وهلة - من طلبي منها , هو في حقيقته مشروع كتاب بروايتها عن العهد الملكي , انما اقصى ما تصورته هو انني ساجري معها مقابلة صحفية لنشرها في الصحف والمجلات , لا اكثر ! ولذا حينما اعربت لها - منذ اول زيارة لي في بيتها - عن فكرة تطوير موضوع المقابلة الصحفية الى كتاب , فكرت قليلا ثم ابتسمت , حتى وافقت في نهاية المطاف .
اما من ناحيتي فقد قلت في نفسي لو انها تكتمت , او امتنعت عن الادلاء بمعلوماتها , فسوف اكتفي بنشر ما تجود به في احدى الصحف او المجلات في تموز يوليو من العام القادم 1998 م , تحت عنوان مثير وضعته مسبقا ( بعد اربعين عاما من الصمت على مجزرة قصر الرحاب الاميرة بديعة تروي قصتها للتاريخ ) . ولكن ما ان شرعنا بالحديث عن الذكريات و حتى انطلقت الاميرة تروي حكايات يعود عمرها الى نحو مائة عام خلت !
في 14 تموز يوليو 1998 م اعلنت ( في كلمتي باخر مجلس تابيني عام تعقده العائلة العراقية المالكة بلندن ) عن كتاب للاميرة سيصدر بعنوان ( مذكرات سيدة الاميرات ) وهو الذي اختاره الشريف علي بن الحسين ( نجل الاميرة ) بدلا من ( مذكرات بنت الملوك ) .
كان الشريف محقا في اختياره ذاك , بيد ان تاخر صدوره طوال تلك المده منحني فرصة لاختيار عنوان ( مذكرات وريثة العروش ) كيف لا وهي وريثة ملوك وملكات بني هاشم ؟
تسجيل المذكرات
استغرقت عملية تسجيل المذكرات حوالي اربع سنوات متقطعة , امتدت من صيف عام 1997م الى صيف 2001 م . اعتمدت انا على ظرفينا ( الاميرة وانا ) من مشاغل والتزامات , امراض سفرات , حوادث طارئة حالت بعضها دون لقائنا لفترة طويلة , خاصة بعد وفاة ( زوج الاميرة ) المرحوم الشريف حسين بن علي في مطلع تموز يوليو عام 1998 م , فضلا عن التوقيت السياسي الملائم لنشرها , الذي كنت انتظره على مضض طوال تلك السنوات , وهاهو قد حان الان .
تم التسجيل على اشرطة ( كاسيت ) في اغلب الاحيان , او تدوينها على الورق خلال اللقاءات , او استقبال الملاحظات اثناء المكلمات الهاتفية في بعض الاحيان . اتبعت تارة المباغته بالحديث , كي استكشف مكنون الاميرة واسجل رد فعلها بعفوية , واخرى طريقة التهيئة والاعداد للموضوع , كأن اقول لها في المرة القادمة سنتكلم عن هذه المسالة او تلك , حتى تستحضر ذكرياتها .
كثيرة هي المواقف المحرجة التي مررنا بها , فكم من مرة انتابتني هواجس مخيفة وانا انظر الى الاميرة تبكي بحرقة , خاصة عندما تستذكر حدثا مؤلما , او انسانا عزيزا عليها رحل عن عالمنا مغدورا .غير ان ما كان يبدد تللك الهواجس لدي امران : هو ان بكاءها ينهدر بكبرياء واعتداد بالنفس , لا بكاء الضعفاء والمنكسرين .
الثاني : هو انني كنت اسارع الى اخراجها من ذلك الجو المفجع الكئيب الى اجواء الافراح والمسرات , كان اسالها مثلا عن طفولتها او ايام عرسها , او حبها للشريف حسين , او ما الى ذلك من اسئلة , ليتغير الجو مؤقتا حتى نعود الى اكمال الموضوع ! وبالرغم من هذا كله فانا لااكتم من انني ابقى متوجسا في نفسي عليها , من ان يحصل اي مكروه لها - لاقدر الله - سيما وهي سيدة كبيرة و مريضة , فاكون انا السبب في ازعاجها , او ايلامه من دون قصد .

كتابة المذكرات
حينما اؤلف كتابا اكون انا مصدره وراويه , اتمتع بحرية كاملة في البحث والنقل والنتائج التي اخلص اليها . بينما حينما اكتب كتابا لغيري , اشعر بمسؤولية اخرى تثقل كاهلي , ففضلا عن الدقة في البحث و الامانة في النقل والقوة في العرض , تبرز مشكلة كيفية ايصال حقيقة ما يود الراوي ايصاله الى المتلقين , من مشاعر و معلومات و تعابير . وتتضاعف المشكلة عندما يكون الراوي ( سيدة ) والناقل رجلا ( كما نحن عليه الان ) اذ كيف يستطيع الرجل ( هنا ) ان يتقمص احاسيس وخلجات امراة , ليعكسها بصدق وموضوعية الى الناس ؟!
لذا امل بانني قد وفقت في اداء هذه المهمة , بغض النظر عن مدى اتفاقي او اختلافي مع الاميرة ) ( صاحبة المذكرات ) فيما روت , او قيمت . اذ ليس بالضرورة انه يتعين على ان اتبنى , او حتى اتخلى عن كل ما ورد هنا بيد ان شيئا مهماواحدا اتحمله دون مواربة , والمسؤولية الكاملة عن كتابة المذكرات و نشرها .
وهذا ما يدفعني لاحقا الى ان اشجع كتابا عربا اخرين , الى ان يكتبوا بانصاف , او يجروا مقابلات تاريخية مع رجال العهود السابقة في بلدانهم , ويقارنوا بما الت اليه اوضاعهم الحالية في ظل انظمة جمهورية دكتاتورية استبدادية بغيضة . فانا على يقين من انهم سيكتشفون بانفسهم , بانهم كانوا ضحية سياسات تثقيفية مزيفة , طوال خمسة عقود من القرن الماضي . وفي اكثر من بلد عربي !

منهج البحث
لم نسجل الحوادث والتواريخ بانتظام وفقا للتسلسل الزمني , وانما تم ذلك طبقا لما كانت تتذكره الاميرة من وقائع , وقت سردها , على ان اتكفل انا بامر اعادة صياغتها و ترتيبها ووضعها في مكانها المناسب لاحقا .
بديهي ان الاميرة لم تطلع على كل ما كتب عن العهد الملكي بالعراق او غيره من البلدان , بسبب الحظر الذي فرضه عليها زوجها الشريف حسين بن علي - كما تذكر هي - احتراما و حماية لها . ولكنها ما ان شرعت تسرد مذكراتها , حتى بدات ازودها بالمصادر التي لم يتسن لها قرائتها من قبل , لا بل رحت احيانا اتلو على مسامعها بنفسي بعض القراءات , كي ترد عليها .
عندها صرنا امام ثلاثة خيارات . وهي اما ان ترد الاميرة عن كل ما كتب بحقهم - كعائلة مالكة - من اتهامات واراجيف , فقرة بفقرة وجملة بجملة. وهذا سيتطلب وقتا وجهدا مضنيين , ليس هناك من امل معهما ان نفرغ من هذا المشروع في المنظور القريب .. لهذا صرفنا النظر عن هذا الخيار .
او ان تروي الاميرة ما حصل و على ان اقوم انا بتوسعة البحث وتحقيقه وتعضيده بالروايات والمراجع والهوامش , ليكون اقرب الى البحث الاكاديمي منه الى الشهادة التاريخية .. وهذا مالا نفضله , لاننا لم نكن بصدد الحصول على اجازة جامعية !
او - هذا هو الخيار الثاث الذي اخذنا به - ان تحكي الاميرة قصتها للتاريخ كمصدر وحيد وفريد لرواية الحدث, على ان اقوم انا بصياغته . اذ من خلال هذا الطريق تستطيع ان تقول اشياء كثيرة , وان ترد على الكثير من الاساءات والطعون التي قيلت بحق العائلة المالكة و من دون ان تشير الى اسماء محددة بالذات , الا في حالات نادرة ولاعتبارات سياسية وتاريخية خاصة .
وهكذا كان . وعليه لابد من التنويه الى كل كلمة وردت في هذه المذكرات تتضمن معنيين . الاول : هو الرواية الحقيقية التي تتبناها الاميرة بديعة والعائلة المالكة . الثاني : هو الرد على المزاعم الباطلة التي وردت في الكتب والمؤلفات . ولذا فان اي مناقشة مستقبلية لهذه المذكرات , سوف لا تعدو الاجابة عليها مما ورد في هذا الكتاب .

خطة البحث
نستطيع القول بانه كان لدينا - منذ البداية - تصور كامل لخزل خطة البحث , اي كيف نبدا بتدوين المذكرات وكيف ننتهي منها , وما هي الصورة الاولى التي ستطبع في ذهن القاريء , وما هي الصورة الاخيرة التي سيخرج بها .. لهذا لم نلاق اية صعوبة في اعداد الخطة .
كنا قد ارتاينا تقسيم الكتاب الى خمسة فصول - اول الامر - الا ان اعتبارات فنية وشكلية ( ليست موضوعية ) هي التي اضطرتنا الى تقسيمه الى ستة فصول فيما بعد , تخللتها مباحث رئيسية صيغت عناوينها بخط مميز , ثم مطالب فرعية كي لانثقل على القارئ الكريم بطول السرد بسبب تباعد العناوين وقلتها .
لم نلتزم منهجا محددا واحدا لم نحد عنه خلال البحث , كان يكون السرد مثلا وفقا للتسلسل الزمني للاحداث فقط , او وفقا لوحدة الموضوع واهميته فقط ( بغض النظر عن عامل الزمن ) , او وفقا لاسماء الشخصيات الواردة في المذكرات . انما خلطنا - في الحقيقة - بين هذه المناهج , فمرة تحكم بنا عامل الزمن واخرى اهمية الموضوع وثالثة مكانة الشخص .. وهكذا .
توقفنا في الكتاب عند محطات تاريخية مهمة وقعت في القرن الماضي سواء بالعراق او بالبلدان الاخرى التي حكمها انجال ملك العرب الشريف الحسين بن علي . كقصة رحيل الاشراف عن موطنهم الاصلي ( الحجاز ) , وحياة القصور بما فيها من افراح واتراح , وحقيقة وفاة الملك غازي , وخفايا حركة رشيد عالي الكيلاني كاول نكبة سياسية تعرضت لها العائلة المالكة , ومذبحة قصر الرحاب , وقصة مغادرة الاميرة بديعة العراق بعد 14 تموز ( يوليو ) 1958 م , وعشرات القصص والموضوعات الاخرى , التي كتب عنها والتي لم يكتب عنها الى اليوم .
لقد طرقنا ابواب لا تخطر على بال احد . تحدثنا عن رجال ونساء لعبوا ادوارا خطيرة في التاريخ , وكان لهم شانهم في الاحداث , لم يكتب عنهم بانصاف وموضوعية لحد الان , فتحنا موضوع ( وطنية الاشراف ) الذي ظل على مدى قرن من الزمن يطرق باب الاتهام والتخوين , من دون ان يدافع عنهم احد , او بالاحرى من دون ان يدافعوا عن انفسهم , حتى صدحت الاميرة بديعة بالرد الصاعق والجريء !
لاشك في ان هناك من يستحقون الشكر على ما قدموه لنا من دعم ومسانده لاخراج المذكرات , ولعل اولهم زوج الاميرة الراحل الشريف حسين بن علي و الذي لم يبخل هو الاخر علينا ببعض ذكرياته , والذي امل ان ياتي اليوم الذي ننشرها فيه باذن الله .
كما نشكر انجال الاميرة , الشريف محمد بن الحسين على مساندته لي وتشجيعه لوالدته الاميرة على البوح بالكثير من الاسرار , والشريف عبدالله بن الحسين اذي تابعها من بعيد , وكذلك الشريف علي بن الحسين الذي ظل يسأل عن المذكرات باستمرار ، واخيرا وليس اخرا الوزير في العهد الملكي الاستاذ عبد الغني الدلي , الذي راجع المذكرات وابدى ملاحظاته القيمة بشانها . لهؤلاء ولكل من وقف معنا او حثنا على انجاز المشروع , او انتظر المذكرات بفارغ الصبر .

قيمة المذكرات
لهذه المذكرات ميزة خاصة انفردت بها عن كل ما كتب وقيل الى اليوم عن العهد الملكي السابق - ستنحث عنها بعد قليل - غير ان الجرأة و الصدق والعفوية مميزات اخرى غلفت المذكرات .
لا تكاد صفحة من صفحاته خلت من نقد , او تقييم سياسي لاذع احيانا , او خفيف في احيان اخرى .
وقد يظن قارئها - لاول وهلة - بان الاجتماعيات طغت على السياسيات فيها , وربما فاته ان الاجتماعيات هنا ذات ايحاءات ومدلولات سياسية , ناهيكم عن كون المذكرات سياسية الاصل .
اما ميزتها الخاصة والفريدة , تختزلها ما خط على الغلاف من انها ( اهم وثيقة عربية في القرن العشرين )
مصدر هذه الاهمية اتت من اهمية ومكانه رواية المذكرات . فهي الاميرة الوحيدة الناجية من ( مذبحة قصر الرحاب ) عام 1958 م , وما تزال تعيش الى اليوم , وهي الحفيده الوحيدة - الباقية على قيد الحياة - لملك العرب وقائد الثورة العربية الكبرى عام 1916 م وامير مكة المكرمة الشريف الحسين بن علي . وهي الابنة الوحيدة لملك الحجاز علي بن الحسين( 1924 - 1926 ) بعد رحيل اخيها الامير عبد الاله , واخواتها الاميرة عبدية والاميرة جليلة والملكة عالية , وامها الملكة نفيسة . وهي خالة الملك فيصل الثاني , وابنة عم الملك غازي والملك طلال , اعمامها ملك سورية والعراق فيصل الاول , وملك الاردن عبد الله والامير زيد بن الحسين ولا نطيل .
لقد مرت الان اربع واربعون سنة على مغادرتها العراق , لم يستطع احد خلالها ان يستنطق الاميرة بديعة , لتروي له قصة اهلها ملوك وملكات , امراء واميرات , اشراف وشريفات الشام والحجاز والاردن والعراق . كل الناس اعطوا رايهم فيما جرى , الا اصحاب الشان وارباب القضية .. ولهذا لاول مرة في التاريخ تحكي لنا القصة من اولها , اخر الاميرات بديعة .

فائق الشيخ علي
لندن في ( الاحد ) الثلاثين في شهرحزيران ( يونيو ) 2002 م
=====================================


الحديث لسمو الاميرة بديعة


بسم الله الرحمن الرحيم


حينما اقلعت بنا الطائرة ( انا و زوجي واولادي الثلاثة ) من بغداد و في ذلك اليوم القائض , الثاني عشر من شهر اب ( اغسطس ) عام 1985 م , حسبت بان الطيار سيحلق - مثل كل مرة - فوق ( قصر الرحاب ) ليمكنني من القاء نظرة عليه , وهي ستكون نظرة الوداع في هذه المره , لاشاهد ما عبث الانقلابيون فيه . لعلي المح احدا من اهلي , ربما نسوا ان يقضوا عليه , فانزوى مختبئا هنا او هناك !
غير ان الطيار خيب ظني مع للاسف , كانه رأف بحالي , وهو يعلم بان الراكبة معه , هي الاميرة الوحيدة الناجية من مذبحة العائلة العراقية المالكة في قصر ( الرحاب ) فلم يشا ان يفزعني , او يحرق قلبي , حتى لمجرد مشاهدة اطلال قصر , او بقايا عائلة حكمت العراق ل ( 37 ) سبعة وثلاثين عاما . او كانه - وهذا ما ارجحه - اراد ( مأمورا ) ان يجعل تلك الامنية غصة في صدري , وجرحا غائرا لن يندمل , يبقى يؤرقني ما حييت ! .. لهذا استدار مائلا على الجهة الاخرى , وطار , ليتركني اسيرة دموعي واشجاني , اتامل بغداد الجميلة واهلها الطيبين , وارق لحالهما من قسوة حكامهما الجدد .

لم احمل معي من العراق , سوى بضع حقائب , احتوت على بعض صور وذكريات , وملابس بلت وتبدلت , لم يبق بما حملته شيء , عدا ذكريات عالقة في الذهن , كنت ارويها لاولادي الاشراف , محمد وعبدالله و علي , واتذاكرها مع زوجي المرحوم الشريف حسين بن علي , ولم يخطر في بالي باني ساحكي قصتنا للناس يوما , وان كنت قد تمنيت ذلك , حتى باغتني كاتب هذه المذكرات .
لاادري كيف اقنعني بضرورة تدوين ما جرى! وكل ما اعلمه هو انه قال لي ( لااظن يصح ان تضل الوقائع والاحداث حبيسة صدر , لايعلم متى سيرحل عن هذا العالم الغريب ) .

اربعون عاما كانت قد مرت حتى عام 1997 م على انقلاب 14 تموز 1956 م في العراق , ولم يسال عني احد , ولم يطلب مني احد - شخصيا - ان اروي له ما حدث , وكل ما حصل هو ان البعض طلب من ولدي الشريف علي , وليس مني , ان يجري معي مقابلة , وقبل فترة وجيزة ومتاخرة جدا ( اي بعد ان تم الاعلان عن البدء في تسجيل مذكراتي ) اتصلت بعض المحطات الفضائية العربية , تطلب اجراء مقابلات تلفزيونية معي , للتحدث عن العهد الملكي فرفضت .
لقد قصر الاعلام بحقنا تقصيرا بينا و طوال تلك السنين , حتى التقاني فائق الشيخ علي , وعرض علي فكرته , فوافقت .
.. وهكذا راح يزوروني ويهاتفني , يداهمني بسيل من الاسئلة والاستفسارات و كم مرة تركني اتململ , لا يغفو لي جفن , ولايهدا لي بال , استذكر حدثا اغفلته , او واقعة تجاوزتها , ظانة عدم اهميتها و كم من مرة سهرت ليلى استثير ذاكرتي , منقبة عن بعض خباياها و خفاياها , تلك التي زواها الزمن بعيدا عني .
كل ذلك من اجل ان ارويها للتاريخ , كي يطلع عليها الناس , سواء اولئك الذين عاصرونا , او الذين جاءوا بعدنا وليتعرفوا على حياة اسرة , حكمت - وما زالت وستبقى بحول الله - تحكم دولا وشعوبا في عالمنا العربي .
لا اظن انني اتذكر كل ما جرى في حياتنا , ولا ان كل ما اقوله هو الحقيقة المطلقة , التي لا تقبل الوجه الاخر لها . فانا سيدة واميره هاشمية علوية , ولدت وتربيت , نشأت وترعرت في بيوت , او سموها ( قصور ) محافظة لاشراف العرب . لم يكن من شانها ان تسال كل شيء , ولا من هواياتها حب الاطلاع والفضول . ولعل الامر الذي بقيت نادمة عليه منذ 1958 م والى الان , هو انها لم تسال اهلها عن اشياء , ودت اليوم ان تعرفها !
لذا فان ما ارويه , هو عبارة عن وقائع و احداث عشتها بنفسي , ومشاهدات شاهدتها بعيني وحكايات سمعتها باذني من اهلي .
اسردها كما هي , وعلى سجيتي , من دون تصنع او غايات , واترك لكاتبها حرية صياغتها , او تبويبها , او البحث عنها في بطون الكتب والوثائق كما يشاء , وللاخرين امر تفسيرها او تاويلها , او اتخاذ المواقف منها كما يريدون .
لم اقل في الكتاب كل ما عندي , ولكن ما في الكتاب هو معظم ما قلته , وبعضه في صدري او صدر كاتبه , ربما لاتسمح الظروف لكشفه الان . غير ان ما قلته هو الذي يرضيني , واحسبه سيرضي اهلي واحبابي .
وقبل هذا وذاك , فاني لا ابغي سوى مرضاة الله ( سبحانه و تعالى ) فهو القاضي وهو الحكم , واليه انيب , وعليه توكلت , ولاحول ولا قوة الا بالله العلي القدير .















توقيع : saqr al7ejaz

عرض البوم صور saqr al7ejaz   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2008, 05:29 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
YAS
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية YAS

YAS غير متصل

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 1662
المشاركات: 402 [+]
بمعدل : 0.10 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
YAS غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saqr al7ejaz المنتدى : مكتبة آل البيت
إفتراضي رد على: مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين

ياااااااا ألله

كم هي الذكرى مؤلمة

الله يرحمهم

موضووووووع ذهبي

سلم بنانك ياصقر الحجاز










تحياتو












توقيع : YAS

عرض البوم صور YAS   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2008, 03:15 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
saqr al7ejaz
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية saqr al7ejaz

saqr al7ejaz غير متصل

البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 337
المشاركات: 1,247 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
saqr al7ejaz غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saqr al7ejaz المنتدى : مكتبة آل البيت
إفتراضي رد على: مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين

(إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) (آل عمران : 140 )


هذا حال بيت آل محمد عليه افضل الصلوات واتم التسليم اختار لهم الله الآخرة فهنيئا لهم ذاك الأختيار



تقبل خالص ودي اخي مهارش












توقيع : saqr al7ejaz

عرض البوم صور saqr al7ejaz   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2008, 05:50 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
هاشميه
اللقب:
عضو

هاشميه غير متصل

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 464
المشاركات: 248 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
هاشميه غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saqr al7ejaz المنتدى : مكتبة آل البيت
إفتراضي رد على: مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين

حال مبكي و محزن لآل البيت

مشكور صقر












توقيع : هاشميه

غيرت مرقدي يوما ففارقني السكون فبربك اول ليلة في القبر كيف تكون.........؟؟

عرض البوم صور هاشميه   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2008, 11:52 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
سلطانةالدلال
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سلطانةالدلال

سلطانةالدلال غير متصل

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 944
المشاركات: 181 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
سلطانةالدلال غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saqr al7ejaz المنتدى : مكتبة آل البيت
إفتراضي رد على: مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين

العائلة الهاشمية في العراق
تعرضت لاكبر جريمة تصفية في العالم العربي
هل كان قصد الثوار القضاء على نظام الملكية او هو حقد على هذه العائله

عموما الدنيا زائلة ندعوا الله ان يجعل نصيب ال هاشم في الاخرة الاكبر في الجنة ونعيمها












عرض البوم صور سلطانةالدلال   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2008, 12:38 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الهاشمية القرشية
اللقب:
صاحبة الموقع
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الهاشمية القرشية

الهاشمية القرشية غير متصل

البيانات
التسجيل: Jan 2006
العضوية: 3
المشاركات: 5,770 [+]
بمعدل : 1.23 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الهاشمية القرشية غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saqr al7ejaz المنتدى : مكتبة آل البيت
إفتراضي رد على: مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين

إقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صقر الحجاز عرض المشاركة



يا الله ما أصبرها !!!

الله يعوضها ويعوضهم جنات النعيم

لفت نظري خطها وحزنت فيه دلالات المرض والحذر والبعد عن الناس

الله يجعل مثوانا ومثواهم الجنة

صقر الحجاز موضوع أكتر من رائع












توقيع : الهاشمية القرشية


وأفضل الناس من بين الورى رجل
تقضى على يـده للنــاس حاجــــات
لا تمنعـن يـد المعــروف عن أحـــد
مـا دمـت مقـتـدراًَ فالســعـد تــارات
واشكر فضـائل صنـع الله إذ جُعــلت
إليـك لا لـك عنـد الـنــاس حـاجــات


أخر تعديل بواسطة الهاشمية القرشية ، 03-06-2011 الساعة 12:36 PM
عرض البوم صور الهاشمية القرشية   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2008, 02:54 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
""بنت الزهراء""
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ""بنت الزهراء""

""بنت الزهراء"" غير متصل

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 1635
المشاركات: 1,189 [+]
بمعدل : 0.30 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
""بنت الزهراء"" غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saqr al7ejaz المنتدى : مكتبة آل البيت
إفتراضي رد على: مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين

لا حول ولاقوة الا بالله..


حال محزن..وذكرى مؤلمة قاسية..


الله يأجرها في مصيبتها..






إقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صقر الحجاز عرض المشاركة
(إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) (آل عمران : 140 )


هذا حال بيت آل محمد عليه افضل الصلوات واتم التسليم اختار لهم الله الآخرة فهنيئا لهم ذاك الأختيار




الله يعوضهم جنات النعيم


" وماعند الله خير وأبقى "..



كل الشكر لك أخي صقر الحجاز..












توقيع : ""بنت الزهراء""




" رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ"
...

عرض البوم صور ""بنت الزهراء""   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2008, 05:59 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
saqr al7ejaz
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية saqr al7ejaz

saqr al7ejaz غير متصل

البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 337
المشاركات: 1,247 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
saqr al7ejaz غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saqr al7ejaz المنتدى : مكتبة آل البيت
إفتراضي رد على: مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين

هاشمية ... سلطانة الدلال ... بنت الزهراء

مشكورين على المرور ماننحرم


الهاشمية القرشية

ماشاء الله مافوتي خطها حللتيه عالطاير ..... يكفى وجهها مرسوم عليها أنواع الهموم الله يعوضها بخير من ذلك


تحياتي لكم












توقيع : saqr al7ejaz

عرض البوم صور saqr al7ejaz   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2008, 04:23 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
قفل الفتنة
اللقب:
عضو

قفل الفتنة غير متصل

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 397
المشاركات: 1,572 [+]
بمعدل : 0.36 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
قفل الفتنة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saqr al7ejaz المنتدى : مكتبة آل البيت
إفتراضي رد على: مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين

مامن رد ومامن تعليق يعطي هذا المنقول الرائع حقه يا بو محمد
ومامن عبارت شكر تعبر عن الامتنان لك
سلمت اخوي ودمت بود












عرض البوم صور قفل الفتنة   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2011, 09:30 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الهاشمي الشريف
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله الهاشمي الشريف

عبدالله الهاشمي الشريف غير متصل

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 11188
المشاركات: 12 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عبدالله الهاشمي الشريف غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : saqr al7ejaz المنتدى : مكتبة آل البيت
إفتراضي رد: مذكرات وريثة العروش الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين

مشكــــــــــــــــــور يا مميز

و الله يــــــــــــــــرحمهم

روح لله درك












عرض البوم صور عبدالله الهاشمي الشريف   رد مع اقتباس
رد


يشاهد الموضوع حالياً: 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
السيدة زينب بنت هاشم - عقيلة بني هاشم رضي الله عنها هاشمي و افتخر مشاهير من آل البيت 1 01-27-2008 08:04 AM
مهم قيل عن سيدنا الحسين الهاشمى القنائى كل ما يخص آل البيت 9 07-28-2007 02:21 AM
قصة مقتل الحسين رضي الله عنه صقر قريش المكتبة الهاشمية السمعية والمرئية 1 02-15-2007 01:51 AM
البيان الجلي في قصة شهادة السبط الحسين بن علي أرحامكم هاشمية كل ما يخص آل البيت 5 02-02-2007 12:11 AM
الحسين بن علي رضي الله عنه قفل الفتنة كل ما يخص آل البيت 5 11-24-2006 07:26 PM



كل الأوقات هي بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009